منتدى أخوات الإيمـــان الإسلامي

السلام عليكم ورحمة الله....

نتشرف باإنضمامكن لاسرة المنتدى !!

كوني صاحبة الدار وسجلي معنا

حيّاكم

الادارة

المواضيع الأخيرة

» ســـــــؤال .....؟؟؟
الأحد أغسطس 14, 2011 6:32 am من طرف mai_els

» قُرُبات ... قبل رمضان
الإثنين يوليو 18, 2011 2:59 am من طرف نبيل جلهوم

» مرحلة ماقبل الإخصاب والحمل
السبت نوفمبر 20, 2010 2:26 am من طرف اذكر الله

» السلام عليكم ورحمه الله وبركاته رحبو ا فيني انا جديده معاكوا
السبت نوفمبر 20, 2010 2:13 am من طرف اذكر الله

» قوارب البف باستري...
الثلاثاء أبريل 20, 2010 11:09 am من طرف مراام

» اصابع البسكويت بالشعيريه الباكستانيه..
الثلاثاء أبريل 20, 2010 11:04 am من طرف مراام

» أبـغى أسوي ريجيم بس من غير مكرونة ومن غير رز عشان ينزل وزني بسرعة !!! ]
الأحد فبراير 14, 2010 4:15 am من طرف منة محمد احمد

» حتى لا تفقد زهورنا عبيرها ..... !!!!
الخميس نوفمبر 19, 2009 8:46 pm من طرف عبير الورد

» الامساك "أسبابه وعلاجه"
الخميس نوفمبر 19, 2009 12:15 am من طرف ملاذ الصمت

» تعليمات هامة بخصوص الكتابة واستعمال صندوق الكتابة
الأربعاء نوفمبر 18, 2009 10:26 pm من طرف ملاذ الصمت

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 1204 مساهمة في هذا المنتدى في 291 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 72 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو habeeb.oladele.5 فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 85 بتاريخ الجمعة أبريل 25, 2014 5:51 pm

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

Ļîłўρîε - 364
 
رهف - 229
 
راجيه الجنان - 156
 
بنت الفلاسي - 87
 
مراام - 58
 
ملاذ الصمت - 52
 
ساعة صمت - 51
 
omreem - 51
 
kadija - 39
 
عبير الورد - 30
 

    سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    شاطر
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:04 am

    سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات
    بسم الله الرحمن الرحيم


    إخواني ،،،،،،،،،،،،،،،،،،، أخواتي
    للأسف الشديد ...يجهل كثيراً من المسلمين كثيراً من المعلومات عن حبيبنا ورسولنا صلى لله عليه وسلم .
    ولذلك سنبدأ منذ اليوم إن شاء الله سلسلة من الحلقات التي تختص في سيرة رسولنا صلى الله عليه وسلم،،،،،، وقد جمعت محتوى ومادة هذه الحلقات من مواقع عدة ،،،،، راجياً من الله
    أن تكون هذه الحلقات في ميزان حسناتنا .
    ((ملاحظة )) الموضوع سيكون مغلقاً حتي تنتهي مادة هذه الحلقات ،، .

    حفظكم الله
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:07 am


    الحلقة الأولى (( مقدمة وتمهيد ))
    الحلقة الثانية (( نسبه ، أسماءه ، طهارة نسبه ))
    الحلقة الثالثة (( مولده ورضاعته ))
    الحلقة الرابعة (( مبشرات في ليلة ميلاد الرسول صلى الله عليه و سلم ))
    الحلقة الخامسة (( قبل البعثة ))
    الحلقة السادسة (( بعثته ))
    الحلقة السابعة (( دعوته ))
    الحلقة الثامنة (( هجرته ))
    الحلقة التاسعة (( تأسيس الدولة ))
    الحلقة العاشرة (( الغزوات 1 ))

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:13 am


    الحلقة الحادية عشرة (( الغزوات 2 ))
    الحلقة الثانية عشرة (( الغزوات 3 ))
    الحلقة الثالثة عشرة (( الغزوات 4 ))
    الحلقة الرابعة عشرة (( الغزوات 5 ))
    الحلقة الخامسة عشرة (( الغزوات 6 ))
    الحلقة السادسة عشرة ((الوفاة 1 ))
    الحلقة السابعة عشرة (( الوفاة 2 ))
    الحلقة الثامنة عشرة (( الوفاة 3 ))
    الحلقة التاسعة عشرة (( الوفاة 4 ))
    الحلقة العشرون (( الوفاة 5 ))



    عدل سابقا من قبل رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:22 am عدل 2 مرات
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:18 am


    الحلقة الحادية والعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 1 )
    الحلقة الثانية والعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 2 )
    الحلقة الثالثة والعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 3 )
    الحلقة الرابعة والعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 4 )
    الحلقةالخامسةوالعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 5 )
    الحلقة السادسة والعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 6 )
    الحلقة السابعة والعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 7 )
    الحلقة الثامنة والعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 8 )
    الحلقة التاسعةوالعشرون : كأنك تراه عليه الصلاة والسلام ( 9 )
    الحلقة الثلاثون : فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:24 am


    الحلقة الحادية والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 1 )
    الحلقة الثانية والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 2 )
    الحلقة الثالثة والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 3 )
    الحلقة الرابعة والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 4 )
    الحلقة الخامسة والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 5 )
    الحلقة السادسة والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 6 )
    الحلقة السابعة والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 7 )
    الحلقة الثامنة والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 8 )
    الحلقة التاسعة والثلاثون :أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم ( 9 )
    الحلقة الأربعون : عبادة الرسول صلى الله عليه وسلم

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:27 am


    الحلقة الحادية والأربعون : صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم
    الحلقة الثانية والأربعون :قيامه ، قراءته ، صومه ، زهده صلى الله عليه وسلم
    الحلقة الثالثة والأربعون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 1 )
    الحلقة الرابعة والأربعون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 2 )
    الحلقة الخامسة والأربعون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 3 )
    الحلقةالسادسة والأربعون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 4 )
    الحلقة السابعة والأربعون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 5 )
    الحلقة الثامنة والأربعون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 6 )
    الحلقة التاسعة والأربعون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 7 )
    الحلقة الخمسون : معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 8 )
    الحلقة الحادية والخمسون: معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 9 )

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:29 am


    الحلقة الثانية والخمسون: معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 10 )
    الحلقة الثالثة والخمسون: معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 11 )
    الحلقة الرابعة والخمسون: معجزاته صلى الله عليه وسلم ( 12 )
    الحلقة الخامسة والخمسون: البيت النبوي
    الحلقة السادسة والخمسون:أقوال المنصفين ( 1 )
    الحلقة السابعة والخمسون:أقوال المنصفين ( 2 )
    الحلقة الثامنة والخمسون:أقوال المنصفين ( 3 )
    الحلقة التاسعة والخمسون:حقوق النبي صلى الله عليه وسلم
    الحلقة الستون : لماذا نحب النبي صلى الله عليه وسلم

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:32 am


    الحلقة الحادية والستون :خلاصة الفهم في باب التأسي برسول الله في الأمر والنهي
    الحلقة الثانية والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (1)
    الحلقة الثالثة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (2)
    الحلقة الرابعة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (3)
    الحلقة الخامسة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (4)
    الحلقة السادسة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (5)
    الحلقة السابعة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (6)
    الحلقة الثامنة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (7)
    الحلقة التاسعة والستون :الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله ( 8 )
    الحلقةالسبعون:الف سُنـــّــة في اليوم والليلة عن رسول الله (9)

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:34 am


    الحلقة الحادية والسبعون : مكانة الرسول صلى الله عليه وسلم في القرآن
    الحلقة الثانية والسبعون : كيف ننصر رسول الله صلى الله عليه وسلم
    الحلقة الثالثة والسبعون : على مستوى الفرد
    الحلقة الرابعة والسبعون : على مستوى الأسرة والمجتمع
    الحلقة الخامسة والسبعون : على مستوى قطاع التعليم
    الحلقة السادسة والسبعون : على مستوى المؤسسات الخيرية
    الحلقة السابعة والسبعون : على مستوى الدعاة وطلبة العلم
    الحلقة الثامنة والسبعون : على مستوى الإنترنت
    الحلقة التاسعة والسبعون : على مستوى المثقفين
    الحلقة الثمانون : على مستوى الأغنياء والحكومات

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:35 am


    الحلقة الحادية والثمانون : شبهات وردود (( 1 ))
    الحلقة الثانية والثمانون : شبهات وردود (( 2 ))
    الحلقة الثالثة والثمانون : شبهات وردود (( 3 ))
    الحلقة الرابعة والثمانون : شبهات وردود (( 4 ))
    الحلقة الخامسة والثمانون : شبهات وردود (( 5 ))
    الحلقة السادسة والثمانون : شبهات وردود (( 6 ))
    الحلقة السابعة والثمانون : لماذا ندرس سيرته عليه الصلاة والسلام (( 1 ))
    الحلقة الثامنة والثمانون : لماذا ندرس سيرته عليه الصلاة والسلام (( 2 ))
    الحلقة التاسعة والثمانون : لماذا ندرس سيرته عليه الصلاة والسلام ((3 ))
    الحلقة التسعون: لماذا ندرس سيرته عليه الصلاة والسلام (( 4))

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 04, 2009 7:38 am


    الحلقةالحادية و التسعون: لماذا ندرس سيرته عليه الصلاة والسلام (( 5 ))
    الحلقةالثانية و التسعون: لماذا ندرس سيرته عليه الصلاة والسلام (( 6 ))
    الحلقة الثالثة والتسعون : صرخة قلم
    الحلقة الرابعة والتسعون : بأبي وأمي أنت يارسول الله صلى الله عليك وسلم
    الحلقة الخامسة والتسعون : دمعة على الحبيب صلى الله عليه وسلم
    الحلقة السادسة والتسعون : شوق الحبيب
    الحلقة السابعة والتسعون : رسالة من رسول الله صلى الله عليه وسلم
    الحلقة الثامنة والتسعون : حراء بوابة السماء
    الحلقة التاسعة والتسعون : أعظم انسان عرفته البشرية


    الحلقة المئة : رسالة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم

    avatar
    *ريـــ*ـــمـــ*ـــاس*
    رئيسة الواحه الاسلاميه
    رئيسة الواحه الاسلاميه

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف *ريـــ*ـــمـــ*ـــاس* في الأحد أبريل 05, 2009 2:36 am

    عليه الصلاة والسلامـ

    جزاك الله خيرا ياغالية

    ع الطرح الرائع والقيم

    دمت بحفظ الرحمن
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في السبت أبريل 11, 2009 10:45 pm

    الرااائع هو مرورك غاليتي

    بارك الله فيك

    تحيتي لك
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 6:07 am

    الحلقة الأولى


    الحمد لله الذي أوضح لنا سبيل الهداية، وأزاح عن بصائرنا ظلمة الغواية، والصلاة والسلام على النبي المصطفى والرسول المجتبى، المبعوث رحمة للعالمين، وقدوة للمالكين، وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    أما بعد
    أيها المسلمون: إن من خير ما بذلت فيه الأوقات، و شغلت به الساعات هو دراسة السيرة النبوية العطرة، والأيام المحمدية الخالدة، فهي تجعل المسلم كأنه يعيش تلك الأحداث العظام التي مرت بالمسلمين، وربما تخيل أنه واحد من هؤلاء الكرام البررة التي قامت على عواتقهم صروح المجد ونخوة البطولة


    وفي السيرة يتعرف المسلم على جوانب متعددة من شخصية النبي الخاتم صلى الله عليه وسلم ، وأسلوبه في حياته ومعيشته، ودعوته في السلم والحرب


    وفيها أيضاً: يتلمس المسلم نقاط الضعف والقوة؛ وأسباب النصر والهزيمة، وكيفية التعامل مع الأحداث وإن عظمت
    وبدراسة السيرة النبوية يستعيد المسلمون ثقتهم بأنفسهم، ويوقنون بأن الله معهم وناصرهم، إن هم قامو بحقيقة العبودية، له والانقياد لشريعته: {إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ وَيُثَبِّتْ أَقْدَامَكُمْs } محمد، {إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ 21]} [غافر]. { وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ ] } [الحج:40


    وهذه عبارة عن رؤوس أقلام وجمل يسيرة في سيرة النبي المصطفى عليه الصلاة والسلام، قصد بها فتح الطريق أمام ناشئة المسلمين وشبيبتهم لدراسات أعمق لهذه السيرة النبوية الخالدة. قال الله تعالى: { مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّهِ } [الفتح:29

    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 6:23 am


    الحلقة الثانية

    نسبه صلى الله عليه وسلم

    هو أبو القاسم محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان. هذا هو المتفق عليه في نسبه صلى الله عليه وسلم واتفقوا أيضاً أن عدنان من ولد إسماعيل عليه السلام.



    أسماؤه صلى الله عليه وسلم


    عن جبير بن مطعم أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: { إن لي أسماء، وأنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدميَّ، وأنا العاقب الذي ليس بعده أحد } [متفق عليه]. وعن أبي موسى الأشعري قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمي لنا نفسه أسماء فقال: { أنا محمد، وأحمد، والمقفي، والحاشر، ونبي التوبة، ونبي الرحمة } [مسلم


    طهارة نسبه صلى الله عليه وسلم
    اعلم رحمني الله وإياك أن نبينا المصطفى على الخلق كله قد صان الله أباه من زلة الزنا، فولد صلى الله عليه وسلم من نكاح صحيح ولم يولد من سفاح، فعن واثلة بن الأسقع رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: { إن الله عز وجل اصطفى من ولد إبراهيم إسماعيل، واصطفى من ولد إسماعيل كنانة، واصطفى من بني كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم } [مسلم]، وحينما سأل هرقل أبا سفيان عن نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: { هو فينا ذو نسب، فقال هرقل: كذلك الرسل تبعث في نسب قومها } [البخاري .



    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 6:34 am


    الحلقة الثالثة : مولده ورضاعته صلى الله عليه وسلم


    ولادته صلى الله عليه وسلم :

    ولد صلى الله عليه وسلم يوم الاثنين في شهر ربيع الأول، قيل في الثاني منه، وقيل في الثامن، وقيل في العاشر، وقيل في الثاني عشر. قال ابن كثير: والصحيح أنه ولد عام الفيل، وقد حكاه إبراهيم بن المنذر الحزامي شيخ البخاري، وخليفة بن خياط وغيرهما إجماعاً .

    قال علماء السير: لما حملت به آمنة قالت: ما وجدت له ثقلاً، فلما ظهر خرج معه نور أضاء ما بين المشرق والمغرب .
    وفي حديث العرباض بن سارية رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: { إني عند الله في أم الكتاب لخاتم النبيين، وإن آدم لمنجدلٌ في طينته، وسأنبئكم بتأويل ذلك، دعوة إبراهيم، وبشارة عيسى قومه، ورؤيا أمي التي رأت، انه خرج منها نور أضاءت له قصور الشام } [أحمد والطبراني .

    وتوفي أبوه صلى الله عليه وسلم وهو حَمْل في بطن أمه، وقيل بعد ولادته بأشهر وقيل بسنة، والمشهور الأول .



    رضاعه صلى الله عليه وسلم
    أرضعته ثويبة مولاة أبي لهب أياماً، ثم استُرضع له في بني سعد، فأرضعته حليمة السعدية، وأقام عندها في بني سعد نحواً من أربع سنين، وشُقَّ عن فؤاده هناك، واستخرج منه حظُّ النفس والشيطان، فردته حليمة إلى أمه إثر ذلك
    ثم ماتت أمه بالأبواء وهو ذاهب إلى مكة وهو ابن ست سنين، ولما مرَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم بالأبواء وهو ذاهب إلى مكة عام الفتح، استأذن ربّه في زيارة قبر أمه فأذن له، فبكى وأبكى من حوله وقال: { زوروا القبور فإنها تذكر بالموت } [مسلم]. فلما ماتت أمه حضنته أم أيمن وهي مولاته ورثها من أبيه، وكفله جده عبد المطلب، فلما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم من العمر ثماني سنين توفي جده، وأوصى به إلى عمه أبي طالب فكفله، وحاطه أتم حياطة، ونصره وآزره حين بعثه الله أعزّ نصر وأتم مؤازرة مع أنه كان مستمراً على شركه إلى أن مات، فخفف الله بذلك من عذابه كما صح الحديث بذلك .





    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 6:45 am

    الحلقة الرابعة

    مبشرات في ليلة ميلاد الرسول صلى الله عليه و سلم



    قال الحافظ أبو بكر محمد بن جعفر بن سهل الخرائطي في كتاب ‏(‏هواتف الجان‏)‏‏:‏ حدثنا علي بن حرب، حدثنا أبو أيوب يعلى بن عمران - من آل جرير بن عبد الله البجلي - حدثني مخزوم بن هاني المخزومي، عن أبيه - وأتت عليه خمسون ومائة سنة
    قال‏:‏ لما كانت الليلة التي ولد فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ارتجس إيوان كسرى، وسقطت منه أربع عشرة شرفة، وخمدت نار فارس، ولم تخمد قبل ذلك بألف عام‏‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 328‏)‏

    وغاضت بحيرة ساوة، ورأى الموبذان إبلاً صعاباً تقود خيلاً عراباً قد قطعت دجلة وانتشرت في بلادهم، فلما أصبح كسرى أفزعه ذلك، فتصبر عليه تشجعاً، ثم رأى أنه لا يدخر ذلك عن مرازبته، فجمعهم ولبس تاجه وجلس على سريره، ثم بعث إليهم، فلما اجتمعوا عنده قال‏:‏ أتدرون فيم بعثت إليكم‏؟‏
    قالوا‏:‏ لا، إلا أن يخبرنا الملك ذلك‏

    فبينما هم كذلك إذ ورد عليهم كتاب خمود النيران، فازداد غماً إلى غمه، ثم أخبرهم بما رأى وما هاله، فقال الموبذان - وأنا أصلح الله الملك - قد رأيت في هذه الليلة رؤيا، ثم قصَّ عليه رؤياه في الإبل‏ فقال‏:‏ أي شيء يكون هذا يا موبذان‏؟‏
    قال‏:‏ حدث يكون في ناحية العرب - وكان أعلمهم من أنفسهم - فكتب عند ذلك‏:‏ من كسرى ملك الملوك إلى النعمان بن المنذر أما بعد‏:‏ فوجه إلي برجل عالم بما أريد أن أسأله عنه، فوجه إليه بعبد المسيح بن عمرو بن حيان بن نفيلة الغساني‏

    فلما ورد عليه قال له‏:‏ ألك علم بما أريد أن أسألك عنه‏؟‏
    فقال‏:‏ لتخبرني، أو ليسألني الملك عما أحب، فإن كان عندي منه علم وإلا أخبرته بمن يعلم‏.‏ فأخبره بالذي وجه به إليه فيه‏
    قال‏:‏ علم ذلك عند خال لي يسكن مشارف الشام، يقال له‏:‏ سطيح
    قال فاسأله عما سألتك عنه ثم ائتني بتفسيره‏

    فخرج عبد المسيح حتى انتهى إلى سطيح، وقد أشفى على الضريح، فسلم عليه وكلمه فلم يرد إليه سطيح جواباً، فأنشأ يقول‏


    أم فاد فاز لم به شأو العنن
    أصم أم يسمع غطريف اليمن

    أتاك شيخ الحي من آل سنن
    يا فاصل الخطة أعيت من ومن

    أزرق نهم الناب صرار الأذن
    وأمه من آل ذئب بن حجن

    رسول قيل العجم يسري للوسن
    أبيض فضفاض الرداء والبدن

    لا يرهب الرعد ولا ريب الزمن
    يجوب بي الأرض علنداة شزن

    حتى أتى عاري الجآجي والقطن
    ترفعني وجناً وتهوي بي وجن

    كأنما حثحث من حضني ثكن
    تلفه في الريح بوغاء الدمن


    قال‏:‏ فلما سمع سطيح شعره، رفع رأسه يقول‏:‏ عبد المسيح على جمل مشيح، أتى سطيح، وقد أوفى على الضريح، بعثك ملك بني ساسان، لارتجاس الإيوان، وخمود النيران، ورؤيا الموبذان، رأى إبلاً صعاباً، تقود خيلاً عراباً قد قطعت دجلة، وانتشرت في بلادها‏ يا عبد المسيح إذا كثرت التلاوة، وظهر صاحب الهراوة، وفاض وادي السماوة، وغاضت بحيرة ساوة، وخمدت نار فارس، فليس الشام لسطيح شاما، يملك منهم ملوك وملكات على عدد الشرفات، وكلما هو آت آت، ثم قضى سطيح مكانه، فنهض عبد المسيح إلى راحلته وهو يقول‏:‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 329‏)‏

    لا يفزعنك تفريق وتغيير
    شمر فإنك ماضي العزم شمير

    فإن ذا الدهر أطوار دهارير
    إن يمس ملك بني ساسان أفرطهم

    يخاف صولهم الأسد المهاصير
    فربما ربما أضحوا بمنزلة

    والهرمزان وشابور وسابور
    منهم أخو الصرح بهرام وإخوته

    أن قد أقل فمحقور ومهجور
    والناس أولاد علات فمن علموا

    بدت تلهيهم فيه المزامير
    ورب قوم لهم صحبان ذي أذن

    فذاك بالغيب محفوظ ومنصور
    وهم بنو الأم إما إن رأوا نشباً

    فالخير متبع والشر محذور
    والخير والشر مقرونان في قرن


    قال‏:‏ فلما قدم عبد المسيح على كسرى أخبره بما قال له سطيح
    فقال كسرى‏:‏ إلى أن يملك منا أربعة عشر ملكاً، كانت أمور وأمور، فملك منهم عشرة في أربع سنين، وملك الباقون إلى خلافة عثمان رضي الله عنه‏ ورواه البيهقي من حديث عبد الرحمن بن محمد بن إدريس، عن علي بن حرب الموصلي بنحوه‏

    قلت‏:‏ كان آخر ملوكهم الذي سلب منه الملك يزدجرد بن شهريار بن أبرويز بن هرمز بن أنوشروان، وهو الذي انشق الإيوان في زمانه، وكان لأسلافه في الملك ثلاثة آلاف سنة ومائة وأربعة وستون سنة، وكان أول ملوكهم خيومرت بن أميم بن لاوذ بن سام بن نوح‏

    أما سطيح هذا فقال الحافظ ابن عساكر في تاريخه‏:‏ هو الربيع بن ربيعة بن مسعود بن مازن بن ذئب ابن عدي بن مازن بن الأزد‏ ويقال‏:‏ الربيع بن مسعود، وأمه ردعا بنت سعد بن الحارث الحجوري‏ وذكر غير ذلك في نسبه‏‏ قال‏:‏ وكان يسكن الجابية‏
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 6:57 am

    ثم روي عن أبي حاتم السجستاني قال‏:‏ سمعت المشيخة منهم أبو عبيدة وغيره قالوا‏:‏ وكان من بعد لقمان بن عاد‏ ولد في زمن سيل العرم وعاش إلى ملك ذي نواس، وذلك نحو من ثلاثين قرناً، وكان مسكنه البحرين، وزعمت عبد القيس أنه منهم، وتزعم الأزد أنه منهم، وأكثر المحدثين يقولون هو من الأزد‏‏ ولا ندري ممن هو، غير أن ولده يقولون إنه من الأزد‏

    وروي عن ابن عباس أنه قال‏:‏ لم يكن شيء من بني آدم يشبه سطيحاً، إنما كان لحماً على وضم، ليس فيه عظم ولا عصب إلا في رأسه وعينيه وكفيه، وكان يطوى كما يطوى الثوب من رجليه إلى عنقه، ولم يكن فيه شيء يتحرك إلا لسانه‏ وقال غيره‏:‏ إنه كان إذا غضب انتفخ وجلس‏

    ثم ذكر ابن عباس أنه قدم مكة فتلقاه جماعة من رؤسائهم منهم عبد شمس، وعبد مناف أبناء قصي، فامتحنوه في أشياء، فأجابهم فيها بالصدق، فسألوه عما يكون في آخر الزمان فقال‏:‏ خذوا مني ومن إلهام الله إياي‏:‏ أنتم الآن يا معشر العرب في زمان الهرم، سواء بصائركم وبصائر العجم، لا علم عندكم ولا فهم، وينشو من عقبكم ذوو فهم، يطلبون أنواع العلم فيكسرون الصنم، ويتبعون الردم، ويقتلون العجم، يطلبون الغنم

    ثم قال‏:‏ والباقي الأبد، والبالغ الأمد، ليخرجن من ذا البلد نبي مهتد، يهدي إلى الرشد، يرفض يغوث والفند، يبرأ عن عبادة الضدد، يعبد رباً انفرد، ثم يتوفاه الله بخير دار محموداً من الأرض مفقوداً، وفي السماء مشهوداً‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 330‏)‏

    ثم يلي أمره الصديق، إذا قضى صدق، وفي رد الحقوق لا خرق ولا نزق، ثم يلي أمره الحنيف، مجرب غطريف، قد أضاف المضيف، وأحكم التحنيف، ثم ذكر عثمان ومقتله، وما يكون بعد ذلك من أيام بني أمية ثم بني العباس، وما بعد ذلك من الفتن والملاحم، ساقه ابن عساكر بسنده عن ابن عباس بطوله‏

    وقد قدمنا قوله لربيعة بن نصر ملك اليمن حين أخبره برؤياه قبل أن يخبره بها، ثم ما يكون في بلاد اليمن من الفتن وتغيير الدول، حتى يعود إلى سيف بن ذي يزن، فقال له‏:‏ أفيدوم ذلك من سلطانه أم ينقطع‏؟‏
    قال‏:‏ بل ينقطع‏
    قال‏:‏ ومن يقطعه‏؟‏
    قال‏:‏ نبي زكي يأتيه الوحي من قبل العلي‏‏
    قال‏:‏ وممن هذا النبي‏؟‏
    قال‏:‏ من ولد غالب بن فهر بن مالك بن النضر، يكون الملك في قومه إلى آخر الدهر‏‏
    قال‏:‏ وهل للدهر من آخر‏؟‏
    قال‏:‏ نعم، يوم يجمع فيه الأولون والآخرون يسعد فيه المحسنون، ويشقى فيه المسيئون‏
    قال‏:‏ أحق ما تخبرني‏؟‏
    قال‏:‏ نعم، والشفق والغسق والقمر إذا اتسق، إن ما أنبأتك عليه لحق، ووافقه على ذلك شق سواء بسواء بعبارة أخرى كما تقدم‏

    ومن شعر سطيح قوله‏

    ولا تلبسوا صدق الأمانة بالغدر
    عليكم بتقوى الله في السر والجهر

    إذا ما عرته النائبات من الدهر
    وكونوا لجار الجنب حصناً وجنة


    وروى ذلك الحافظ ابن عساكر‏

    ثم أورد ذلك المعافي بن زكريا الجريري فقال‏:‏ وأخبار سطيح كثيرة، وقد جمعها غير واحد من أهل العلم‏‏ والمشهور أنه كان كاهناً، وقد أخبر عن النبي صلى الله عليه وسلم، وعن نعته، ومبعثه‏ وروي لنا بإسناد الله به أعلم، أن النبي صلى الله عليه وسلم سئل عن سطيح فقال‏:‏ نبي ضيعه قومه‏
    قلت‏:‏ أما هذا الحديث فلا أصل له في شيء من كتب الإسلام المعهودة، ولم أره بإسناد أصلاً‏

    ويروي مثله في خبر خالد بن سنان العبسي، ولا يصح أيضاً، وظاهر هذه العبارات تدل على علم جيد لسطيح، وفيها روائح التصديق، لكنه لم يدرك الإسلام كما قال الجريري، فإنه قد ذكرنا في هذا الأثر أنه قال لابن أخته‏:‏ يا عبد المسيح إذا كثرت التلاوة، وظهر صاحب الهراوة، وفاض وادي السماوة، وغاضت بحيرة ساوة، وخمدت نار فارس، فليس الشام لسطيح شاما، يملك منهم ملوك وملكات على عدد الشرفات، وكل ما هو آت آت‏

    ثم قضى سطيح مكانه، وكان ذلك بعد مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم بشهر- أو شية - أي أقل منه، وكانت وفاته بأطراف الشام مما يلي أرض العراق، فالله أعلم بأمره وما صار إليه‏

    وذكر ابن طرار الحريري أنه عاش سبعمائة سنة‏ وقال غيره‏:‏ خمسمائة سنة، وقيل‏:‏ ثلاثمائة سنة، فالله أعلم‏
    وقد روى ابن عساكر أن ملكاً سأل سطيحاً عن نسب غلام اختلف فيه، فأخبره على الجلية في كلام طويل مليح فصيح، فقال له الملك‏:‏ يا سطيح ألا تخبرني عن علمك هذا‏؟‏
    فقال‏:‏ إن علمي هذا ليس مني ولا بجزم ولا بظن، ولكن أخذته عن أخ لي قد سمع الوحي بطور سيناء‏
    فقال له‏:‏ أرأيت أخاك هذا الجني أهو معك لا يفارقك‏؟‏
    فقال إنه ليزول حيث أزول، ولا أنطق إلا بما يقول‏‏ وتقدم أنه ولد هو وشق بن مصعب بن يشكر بن رهم بن بسر بن عقبة الكاهن الآخر، ولدا في يوم واحد‏‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 1/ 331‏)‏ فحملا إلى الكاهنة طريفة بنت الحسين الحميدية، فتفلت في أفواههما فورثا منها الكهانة وماتت من يومها‏‏ وكان نصف إنسان‏ ويقال إن خالد بن عبد الله القسري من سلالته، وقد مات شق قبل سطيح بدهر‏

    وأما عبد المسيح بن عمرو بن قيس بن حيان بن نفيلة الغساني النصراني فكان من المعمرين‏ وقد ترجمه الحافظ ابن عساكر في تاريخه، وقال‏:‏ هو الذي صالح خالد بن الوليد على ‏.‏‏.‏‏.‏‏.‏ وذكر له معه قصة طويلة، وأنه أكل من يده سم ساعة فلم يصبه سوء، لأنه لما أخذه قال‏:‏ بسم الله وبالله، رب الأرض والسماء الذي لا يضر مع اسمه أذى‏‏ ثم أكله فعلته غشية فضرب بيديه على صدره ثم عرق وأفاق رضي الله عنه‏ وذكر لعبد المسيح أشعاراً غير ما تقدم‏

    وقال أبو نعيم‏:‏ حدثنا محمد بن أحمد بن الحسن، حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة، حدثنا عقبة بن مكرم، حدثنا المسيب بن شريك، حدثنا محمد بن شريك، عن شعيب بن شعيب، عن أبيه، عن جده قال‏:‏ كان بمر الظهران راهب من الرهبان يدعى‏:‏ عيصاً من أهل الشام، وكان متخفراً بالعاص بن وائل‏ وكان الله قد آتاه علماً كثيراً، وجعل فيه منافع كثيرة لأهل مكة من طيب ورفق وعلم، وكان يلزم صومعة له، ويدخل مكة في كل سنة، فيلقى الناس ويقول‏:‏ إنه يوشك أن يولد فيكم مولود يا أهل مكة، يدين له العرب، ويملك العجم، هذا زمانه ومن أدركه واتبعه أصاب حاجته، ومن أدركه فخالفه أخطأ حاجته، وبالله ما تركت أرض الخمر والخمير والأمن، ولا حللت بأرض الجوع والبؤس والخوف، إلا في طلبه‏

    وكان لا يولد بمكة مولود إلا يسأل عنه فيقول‏:‏ ما جاء بعد‏
    فيقال له‏:‏ فصفه‏
    فيقول‏:‏ لا‏
    ويكتم ذلك للذي قد علم أنه لاق من قومه مخافة على نفسه أن يكون ذلك داعية إلى أدنى ما يكون إليه من الأذى يوماً‏

    ولما كان صبيحة اليوم الذي ولد فيه رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج عبد الله بن عبد المطلب حتى أتي عيصاً، فوقف في أصل صومعته ثم نادى‏:‏ يا عيصاه
    فناداه: من هذا‏؟‏
    فقال‏:‏ أنا عبد الله
    فأشرف عليه فقال‏:‏ كن أباه، فقد ولد المولود الذي كنت أحدثكم عنه يوم الاثنين، ويبعث يوم الاثنين، ويموت يوم الاثنين‏
    قال‏:‏ فإنه قد ولد لي مع الصبح مولود‏؟‏
    قال‏:‏ فما سميته‏؟‏
    قال‏:‏ محمداً‏‏
    قال‏:‏ والله لقد كنت أشتهي أن يكون هذا المولود فيكم أهل البيت لثلاث خصال نعرفه بها منها‏:‏ أن نجمه طلع البارحة، وأنه ولد اليوم، وأن اسمه محمد‏‏ انطلق إليه فإن الذي كنت أخبركم عنه ابنك‏
    قال‏:‏ فما يدريك أنه ابني ولعله أن يولد في هذا اليوم مولود غيره‏؟‏
    قال‏:‏ قد وافق ابنك الاسم، ولم يكن الله ليشبه علمه على العلماء فإنه حجة، وآية ذلك أنه الآن وجع، فيشتكي أياماً ثلاثة، فيظهر به الجوع ثلاثاً ثم يعافى، فاحفظ لسانك فإنه لم يحسد أحد حسده قط، ولم يبغ على أحد كما يبغي عليه، إن تعش حتى يبدو مقاله، ثم يدعو لظهر لك من قومك ما لا تحتمله إلا على صبر، وعلى ذلك فاحفظ لسانك ودار عنه‏
    قال‏:‏ فما عمره‏؟‏
    قال‏:‏ إن طال عمره وإن قصر لم يبلغ السبعين، يموت في وتر دونها من الستين في إحدى وستين، أو ثلاث وستين، في أعمار جل أمته‏

    قال‏:‏ وحمل برسول الله صلى الله عليه وسلم في عاشر المحرم، وولد يوم الاثنين لثنتي عشرة خلت من رمضان سنة ثلاث وعشرين من غزوة أصحاب الفيل‏‏ هكذا رواه أبو نعيم، وفيه غرابة‏‏ ‏(‏ج/ص‏:‏ 2/ 332‏)‏
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 7:00 am

    الحلقة الخامسة : قبل البعثة



    المولد وأربعون عامًا قبل النبوة

    المولـــد





    ولـد سيـد المرسلـين صلى الله عليه وسلم بشـعب بني هاشـم بمكـة في صبيحـة يــوم الاثنين التاسع مـن شـهر ربيـع الأول، لأول عـام مـن حادثـة الفيـل، ولأربعـين سنة خلت من ملك كسرى أنوشروان، ويوافق ذلك عشرين أو اثنين وعشرين من شهر أبريل سنة 571 م حسبما حققه العالم الكبير محمد سليمان ـ المنصورفورى ـ رحمه الله ‏.‏

    وروى ابــن سعــد أن أم رســول الله صلى الله عليه وسلم قالــت ‏:‏ لمــا ولـدتــه خــرج مــن فرجـى نــور أضــاءت لـه قصـور الشام‏.‏ وروى أحمد والدارمى وغيرهمـا قريبـًا مـن ذلك‏.‏

    وقد روى أن إرهاصات بالبعثة وقعت عند الميلاد، فسقطت أربع عشرة شرفة من إيوان كسرى، وخمدت النار التي يعبدها المجوس، وانهدمت الكنائس حول بحيرة ساوة بعد أن غاضت، روى ذلك الطبرى والبيهقى وغيرهما‏.‏ وليس له إسناد ثابت، ولم يشهد له تاريخ تلك الأمم مع قوة دواعى التسجيل‏.‏

    ولما ولدته أمه أرسلت إلى جده عبد المطلب تبشره بحفيده،فجاء مستبشرًا ودخل به الكعبة، ودعا الله وشكر له‏.‏ واختار له اسم محمد ـ وهذا الاسم لم يكن معروفًا في العرب ـ وخَتَنَه يوم سابعه كما كان العرب يفعلون‏.‏

    وأول من أرضعته من المراضع ـ وذلك بعد أمه صلى الله عليه وسلم بأسبوع ـ ثُوَيْبَة مولاة أبي لهب بلبن ابن لها يقال له‏:‏ مَسْرُوح، وكانت قد أرضعت قبله حمزة بن عبد المطلب، وأرضعت بعده أبا سلمة بن عبد الأسد المخزومي‏.‏
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 7:02 am

    في بني سعد


    وكانت العادة عند الحاضرين من العرب أن يلتمسوا المراضع لأولادهم ابتعادًا لهم عن أمراض الحواضر؛ ولتقوى أجسامهم، وتشتد أعصابهم، ويتقنوا اللسان العربى في مهدهم، فالتمس عبد المطلب لرسول الله صلى الله عليه وسلم المراضع، واسترضع له امرأة من بني سعد بن بكر، وهي حليمة بنت أبي ذؤيب عبد الله بن الحارث، وزوجها الحارث ابن عبد العزى المكنى بأبي كبشة من نفس القبيلة‏.‏

    وإخوته صلى الله عليه وسلم هناك من الرضاعة ‏:‏ عبد الله بن الحارث، وأنيسة بنت الحارث، وحذافة أو جذامة بنت الحارث ‏[‏وهي الشيماء؛ لقب غلب على اسمها‏]‏ وكانت تحضن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان عمه حمزة بن عبد المطلب مسترضعًا في بني سعد بن بكر، فأرضعت أمه رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا وهو عند أمه حليمة،فكان حمزة رضيع رسول الله صلى الله عليه وسلم من جهتين، من جهة ثويبة ومن جهة السعدية‏.‏

    ورأت حليمة من بركته صلى الله عليه وسلم ما قضت منه العجب، ولنتركها تروى ذلك مفصلًا ‏:‏

    قال ابن إسحاق ‏:‏ كانت حليمة تحدث ‏:‏ أنها خرجت من بلدها مع زوجها وابن لها صغير ترضعه في نسوة من بني سعد بن بكر، تلتمس الرضعاء‏.‏ قالت ‏:‏ وذلك في سنة شهباء لم تبق لنا شيئًا، قالت ‏:‏ فخرجت على أتان لى قمراء، ومعنا شارف لنا، والله ما تَبِضّ ُبقطرة، وما ننام ليلنا أجمع من صبينا الذي معنا، من بكائه من الجوع، ما في ثديى ما يغنيه، وما في شارفنا ما يغذيه، ولكن كنا نرجو الغيث والفرج، فخرجت على أتانى تلك، فلقد أذَمَّتْ بالركب حتى شق ذلك عليهم، ضعفًا وعجفًا، حتى قدمنا مكة نلتمس الرضعاء، فما منا امرأة إلا وقد عرض عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فتأباه، إذا قيل لها‏:‏ إنه يتيم، وذلك أنا كنا نرجو المعروف من أبي الصبي، فكنا نقول‏:‏ يتيم‏!‏ وما عسى أن تصنع أمه وجده، فكنا نكرهه لذلك، فما بقيت امرأة قدمت معي إلا أخذت رضيعًا غيرى، فلما أجمعنا الانطلاق قلت لصاحبى‏:‏ والله ، إنى لأكره أن أرجع من بين صواحبى ولم آخذ رضيعًا، والله لأذهبن إلى ذلك اليتيم فلآخذنه‏.‏ قال ‏:‏ لا عليك أن تفعلى، عسى الله أن يجعل لنا فيه بركة‏.‏ قالت‏:‏ فذهبت إليه وأخذته،وما حملنى على أخذه إلا أنى لم أجد غيره، قالت‏:‏ فلما أخذته رجعت به إلى رحلى، فلما وضعته في حجرى أقبل عليه ثديأي بما شاء من لبن، فشرب حتى روى، وشرب معه أخوه حتى روى، ثم ناما، وما كنا ننام معه قبل ذلك، وقام زوجي إلى شارفنا تلك، فإذا هي حافل، فحلب منها ما شرب وشربت معه حتى انتهينا ريا وشبعا، فبتنا بخير ليلة، قالت‏:‏ يقول صاحبى حين أصبحنا‏:‏ تعلمي والله يا حليمة، لقد أخذت نسمة مباركة، قالت‏:‏ فقلت‏:‏ والله إنى لأرجو ذلك‏.‏ قالت‏:‏ ثم خرجنا وركبت أنا أتانى، وحملته عليها معى، فوالله لقطعت بالركب ما لا يقدر عليه شىء من حمرهم، حتى إن صواحبى ليقلن لى‏:‏ يا ابنة أبي ذؤيب، ويحك‏!‏ أرْبِعى علينا، أليست هذه أتانك التي كنت خرجت عليها‏؟‏ فأقول لهن‏:‏ بلى والله ، إنها لهي هي، فيقلن‏:‏ والله إن لها شأنًا، قالت‏:‏ ثم قدمنا منازلنا من بلاد بني سعد، وما أعلم أرضًا من أرض الله أجدب منها، فكانت غنمى تروح علىَّ حين قدمنا به معنا شباعًا لُبَّنـًا، فنحلب ونشرب، وما يحلب إنسان قطرة لبن، ولا يجدها في ضرع، حتى كان الحاضرون من قومنا يقولون لرعيانهم‏:‏ ويلكم، اسرحوا حيث يسرح راعى بنت أبي ذؤيب، فتروح أغنامهم جياعًا ما تبض بقطرة لبن، وتروح غنمى شباعًا لبنًا‏.‏ فلم نزل نتعرف من الله الزيادة والخير حتى مضت سنتاه وفصلته، وكان يشب شبابًا لا يشبه الغلمان، فلم يبلغ سنتيه حتى كان غلامًا جفرًا‏.‏ قالت‏:‏ فقدمنا به على أمه ونحن أحرص على مكثه فينا، لما كنا نرى من بركته، فكلمنا أمه، وقلت لها‏:‏ لو تركت ابني عندي حتى يغلظ، فإني أخشى عليه وباء مكة، قالت‏:‏ فلم نزل بها حتى ردته معنا‏.
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 7:04 am

    شق الصدر


    وهكذا رجع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بني سعد، حتى إذا كان بعده بأشهر على قول ابن إسحاق، وفي السنة الرابعة من مولده على قول المحققين وقع حادث شق صدره، روى مسلم عن أنس‏:‏ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتاه جبريل، وهو يلعب مع الغلمان، فأخذه فصرعه، فشق عن قلبه، فاستخرج القلب، فاستخرج منه علقة، فقال‏:‏ هذا حظ الشيطان منك، ثم غسله في طَسْت من ذهب بماء زمزم، ثم لأَمَه ـ أي جمعه وضم بعضه إلى بعض ـ ثم أعاده في مكانه، وجاء الغلمان يسعون إلى أمه ـ يعنى ظئره ـ فقالوا‏:‏ إن محمدًا قد قتل، فاستقبلوه وهو مُنْتَقِعُ اللون ـ أي متغير اللون ـ قال أنس‏:‏ وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره‏.‏
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 7:05 am

    إلى أمه الحنون


    وخشيت عليه حليمة بعد هذه الوقعة حتى ردته إلى أمه، فكان عند أمه إلى أن بلغ ست سنين‏.‏

    ورأت آمنة ـ وفاء لذكرى زوجها الراحل ـ أن تزور قبره بيثرب، فخرجت من مكة قاطعة رحلة تبلغ نحو خمسمائة كيلو متر ومعها ولدها اليتيم ـ محمد صلى الله عليه وسلم ـ وخادمتها أم أيمن، وقيمها عبد المطلب، فمكثت شهرًا ثم قفلت، وبينما هي راجعة إذ لحقها المرض في أوائل الطريق، ثم اشتد حتى ماتت بالأبْوَاء بين مكة والمدينة‏.‏
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 7:06 am

    إلى جده العطوف




    وعاد به عبد المطلب إلى مكة، وكانت مشاعر الحنو في فؤاده تربو نحو حفيده اليتيم الذي أصيب بمصاب جديد نَكَأ الجروح القديمة، فَرَقَّ عليه رقة لم يرقها على أحد من أولاده، فكان لا يدعه لوحدته المفروضة، بل يؤثره على أولاده، قال ابن هشام‏:‏ كان يوضع لعبد المطلب فراش في ظل الكعبة، فكان بنوه يجلسون حول فراشه ذلك حتى يخرج إليه، لا يجلس عليه أحد من بنيه إجلالًا له، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتى وهو غلام جفر حتى يجلس عليه، فيأخذه أعمامه ليؤخروه عنه، فيقول عبد المطلب إذا رأي ذلك منهم‏:‏ دعوا ابني هذا، فوالله إن له لشأنًا، ثم يجلس معه على فراشه، ويمسح ظهره بيده، ويسره ما يراه يصنع‏.‏

    ولثمانى سنوات وشهرين وعشرة أيام من عمره صلى الله عليه وسلم توفي جده عبد المطلب بمكة، ورأي قبل وفاته أن يعهد بكفالة حفيده إلى عمه أبي طالب شقيق أبيه‏.‏
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 7:08 am

    إلى عمه الشفيق



    ونهض أبو طالب بحق ابن أخيه على أكمل وجه، وضمه إلى ولده وقدمه عليهم واختصه بفضل احترام وتقدير، وظل فوق أربعين سنة يعز جانبه، ويبسط عليه حمايته، ويصادق ويخاصم من أجله، وستأتي نبذ من ذلك في مواضعها‏.‏

    يستسقى الغمام بوجهه

    أخرج ابن عساكر عن جَلْهُمَة بن عُرْفُطَة قال‏:‏ قدمت مكة وهم في قحط، فقالت قريش‏:‏ يا أبا طالب، أقحط الوادي، وأجدب العيال، فهَلُمَّ فاستسق، فخرج أبو طالب ومعه غلام، كأنه شمس دُجُنَّة، تجلت عنه سحابة قَتْمَاء، حوله أُغَيْلمة، فأخذه أبو طالب، فألصق ظهره بالكعبة،ولاذ بأضبعه الغلام، وما في السماء قَزَعَة، فأقبل السحاب من هاهنا وهاهنا وأغدق واغْدَوْدَق، وانفجر الوادي، وأخصب النادي والبادي، وإلى هذا أشار أبو طالب حين قال‏:‏

    وأبيضَ يُستسقى الغَمَام بوجهه ** ثِمالُ اليتامى عِصْمَةٌ للأرامل
    avatar
    رهف
    مـراقبـة عـامـة
    مـراقبـة عـامـة

    جديد رد: سيرة نبي الرحمة عليه الصلاة والسلام في حلقات

    مُساهمة من طرف رهف في الأحد أبريل 12, 2009 7:09 am

    بَحِيرَى الراهب



    ولما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم اثنتى عشرة سنة ـ قيل‏:‏ وشهرين وعشرة أيام ـ ارتحل به أبو طالب تاجرًا إلى الشام، حتى وصل إلى بُصْرَى ـ وهي معدودة من الشام، وقَصَبَة لحُورَان، وكانت في ذلك الوقت قصبة للبلاد العربية التي كانت تحت حكم الرومان‏.‏ وكان في هذا البلد راهب عرف بَبحِيرَى، واسمه ـ فيما يقال‏:‏ جرجيس، فلما نزل الركب خرج إليهم، وكان لا يخرج إليهم قبل ذلك، فجعل يتخلّلهم حتى جاء فأخذ بيد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقال‏:‏ هذا سيد العالمين، هذا رسول رب العالمين، هذا يبعثه الله رحمة للعالمين‏.‏ فقال له ‏[‏أبو طالب و‏]‏ أشياخ قريش‏:‏ ‏[‏و‏]‏ ما علمك ‏[‏بذلك‏]‏‏؟‏ فقال‏:‏ إنكم حين أشرفتم من العقبة لم يبق حجر ولا شجر إلا خر ساجدًا، ولا يسجدان إلا لنبى، وإنى أعرفه بخاتم النبوة أسفل من غضروف كتفه مثل التفاحة، ‏[‏وإنا نجده في كتبنا‏]‏، ثم أكرمهم بالضيافة، وسأل أبا طالب أن يرده، ولا يقدم به إلى الشام؛ خوفًا عليه من الروم واليهود، فبعثه عمه مع بعض غلمانه إلى مكة‏.‏

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 16, 2018 10:24 am